العيد الاربعين للجمهورية الاسلامية الايرانية

العيد الاربعين للجمهورية الاسلامية الايرانية في اطار تطوير العلاقات الاخوية والمصير المشترك بين الشعب العربي السوري والشعب الايراني الصديق . أقامت لجنة الأصدقاء الإيرانية بالمنطقة الشرقية احتفالا بالعيد الأربعين للثورة الإيرانية في جامعة الفرات وسط حشد رسمي وشعبي واسع. تضمن الحفل تعريفا بالثورة الإيرانية وماحققته من إنجازات على مختلف الصعد خلال الأربعين عاما الماضية على جميع الصعد . تخلل الحفل عدد من الكلمات من وحي المناسبة لكل من : 1-اللواء شوقي يوسف رئيس اللجنة الأمنية والعسكرية بالمنطقة الشرقية تحدث خلالها عن الدعم الذي قدمته إيران للجيش السوري خلال سنوات محاربته الإرهاب . 2- السيد عبد المجيد كواكبي محافظ دير الزور تحدث فيها عن: الإنجازات الإيرانية والتطور بمختلف المجالات والاعتماد على الذات وعلى الموارد الذاتية خلال فترة الحصار الاقتصادي الذي تشهده الجمهورية الإسلامية الإيرانية الرفيق ساهر الحاج صكر - أمين فرع الحزب بدير الزور اشاد : بالدور السياسي والذي أسس له القائد الخالد حافظ الأسد والربط مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية الذي أثمر اليوم بالتعاون لمحاربة الإرهاب ودعم كل أشكال المقاومة ضد الإرهاب والاحتلال بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد رئيس لجنة الأصدقاء الدكتور محمد رضى حاجيان مسؤول العلاقات الإيرانية السورية عن انتصار الجيش السوري والتعاون مع الجمهورية الإيرانية بمحاربة الإرهاب الدولي ووصف نصر الجيش السوري بالنصر الدولي والكبير على كل صناع الإرهاب بكل أشكاله وعلى كل من يدعمه وأشار إلى عمق العلاقات الإيرانية السورية والربط بين سياسة البلدين . 5- الاستاذ الدكتور راغب العلي الحسين شارك بكلمة في الاحتفالية : ارحب بكم احمل ترحيب وانتم في رحاب جامعة الفرات التي كانت عطاءا متميزا اعطاه السيد الرئيس بشار الاسد . لأبناء المنطقة الشرقية ويسرنا ان نتشارك اصدقائنا بالاحتفال الاربعين للثورة الاسلامية الايرانية التي خلصت الشعب الايراني من شرين هما : الشاه والولايات المتحدة الامريكية. واقامت نظاما جديدا مبنيا على المبادىء الاسلامية . لقد اصبحت الجمهورية الاسلامية الايرانية قوة اقليمية تحتل مركزا هاما في امن الطاقة الدولية والاقتصاد العالمي بسبب احتياطاتها الكبيرة من النفط والغاز الطبيعي . وبين السيد رئيس الجامعة في كلمته انه : يوجد في الجمهورية الاسلامية الايرانية ثان اكبر احتياطي من الغاز الطبيعي في العالم ورابع اكبر احتياطي من النفط وبحسب احصائيات مراكز البحث العالمية تحتل الجمهورية الاسلامية الايرانية المرتبة الخامسة في العالم من حيث عدد الخريجين في مجال العلوم المعرفية والتقنيات والهندسة والرياضيات. اما في مجال العلوم الجديدة فتحتل الجمهورية الاسلامية الايرانية المرتبة السادسة عالميا على صعيد انتاج تقنية النانو والمرتبة الثانية عالميا في تقنية الخلايا الجزعية وهي ضمن الدول الثلاثة عشرة الناشطة في مجال امتلاك دورة الوقود النووية التي تستطيع تخصيب اليورانيوم . وقد اكد السيد رئيس الجامعة بان الايام : اثبت الجمهورية الاسلامية الايرانية من خلال مسيرتها السياسية انها بلد مقاوم على كافة الصعد فقد وقفت ودعمت العراق في حربه ضد الارهاب كما وقفت الى جانب الجمهورية العربية السورية في الحرب الكونية التي شنت عليها منذ اكثر من سبع سنوات وساهمت وساعدت في نصرة اليمن وصولا الى فلسطين . واضاف السيد رئيس الجامعة بان : اسرائيل اليوم تبحث عن امنها بفضل انجازات هذه الثورة ورغم كل الضغوط والتحديات تمكنت الجمهورية الاسلامية الايرانية من بناء قدراتها وحققت تطورات مثمرة في مجال الاسلحة واصبحت قوة ردع يحسب لها حساب . في ختام كلمته وجه السيد رئيس الجامعة : اسمى آيات التقدير والمحبة لسيد الوطن السيد الرئيس بشار الاسد قائد المسيرة وننحني امام تضحيات حماة الديار ودرع الوطن ونقول بلسان الجميع ان سورية ستبقى قلعة للمقاومة والعروبة كما تضمن الحفل عرض أفلام وثائقية عن الثورة الإسلامية الإيرانية التي قادها آية الله الخميني وما تم إنجازه من تطور خلال السنوات الماضية كما تم عرض قصيدة شعرية للشاعر الراحل نزار قباني ومعرض للصور حضر الحفل : - رئيس اللجنة الأمنية اللواء شوقي يوسف . - السيد عبد المجيد الكواكبي محافظ دير الزور. - أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي ساهر الصكر - قائد شرطة محافظة دير الزور العميد نزار حسن الدكتور راغب العلي الحسين رئيس جامعة الفرات - أعضاء قيادة فرع الحزب. - رئيس المجالس بالمحافظة. - نائب المحافظ وأعضاء المكتب التنفيذي بالمحافظة - أمناء الشعب الحزبية. - رؤساء المنظمات الشعبية والنقابات المهنية. - نواب رئيس جامعة الفرات وعدد من قادة الفروع الأمنية والقطعات العسكرية ومديرو الدوائر وعمداء الكليات بجامعة الفرات وحشد كبير من أهالي دير الزور