طلائع دير الزور تقيم مهرجانها الثقافي السادس

طلائع دير الزور تقيم مهرجانها الثقافي السادس برعاية الرفيق ساهر الحاج صكر أمين فرع الحزب بدير الزور وحضور كل من الرفاق الرفيقة منى الخاير والرفيق سليمان العجيل والرفيق صالح عليوي والرفيق فايز منديل أعضاء قيادة فرع الحزب -الاستاذ الدكتور محمد حسن الحاج طحطوح نائب رئيس جامعة الفرات للشؤون الادارية والطلابية . -الزميل بسام الجاسم رئيس المكتب الفرعي لنقابة المعلمين بدير الزور وتحت شعار((لتبدأ جميعا يدا بيد لإعادة إعمار سورية)) أقام مكتب الثقافة - فرع طلائع البعث بدير الزور بالتعاون مع -مديرية الثقافة -قيادة المنطقة الشرقية -جامعة الفرات. -مديرية الأوقاف -افتتح الرفيق تيسير الحسين أمين فرع الطلائع المهرجان بكلمة ترحيبية بالحضور وعن البناء الثقافي والدور الذي نلعبه ولعبته المنظمة من أجل البناء الثقافي . -ثم بدأت فعاليات المهرجان بندوة ثقافية تضمنت أربعة محاور . المحور الأول: للأستاذة الدكتورة طليعة الصياح عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بديرالزور- ممثلة وزارة التعليم العالي تحدثت خلالها عن بناء شخصية الطفل الوطنية المنتجة وإزالة كافة قيم الصراع التي أوجدتها ظروف الأزمة سلطت الضوء خلال المحور الاول على مؤسسات المجتمع التربوية والاجتماعية والاعلامية التي تسهم في بناء شخصية الطفل الوطنية المنتجة من دور الاسرة والمدرسة اما عن دور الاسرة تقوم بدورها في بناء شخصية الطفل الوطنية من خلال اعداد الاطفال لكي يكونوا مواطنين صالحين وغرس حب الوطن في نفوسهم ليزدادوا اعتزازا به مع العمل من اجل تقدمه واعلاء شأنه والزود عن حياضه من خلال توعية الاطفال بتاريخ وطنهم والتركيز على الجوانب المشرقة لهذا التاريخ اما دور المدرسة كمؤسسة اجتماعية تربوية تسهم وبشكل فعال في بناء شخصية الكفل الوطنية من خلال المناهج الوطنية واساليب المعلمين وادائهم في جميع المناشط التربوية كما بينت الاستاذة الدكتورة ممثلة وزارة التعليم العالي على ان معاناة اطفال سورية من اثار الحرب الكونية التي شنت عليها ما لا تحمله الرجال وان ما حدث من جرائم لأطفال سورية اليوم يعد اعتداءا سافرا وانتهاكا صارخا لحقوق الطفل بالأمن والامان اجملت هذه الحالات التي تعرض لها الاطفال في سورية خلال الحرب كمايلي : 1- اليتم والفواجع باحد الوالدين او بكليهما او الاخوة. 2-المرض وسوء التغذية . 3 - التشرد . 4- مشاهد العنف والقتل والاغتصاب التي ستترك اثرا في الذاكرة وتشوهه لسنوات طويلة . - كما بيت اهم الامراض النفسية التي تعرض لها اطفال سورية نتيجة للحرب الكونية التي شنت عليها اهمها: أ- قلق الانفصال وهذا يرتبط بفقدان احد الوالدين او الابتعاد عن المدرسة او الاصدقاء . ب- صدمة المرض الحاد. ت- التبول اللارادي . ث- الاكتئاب والذاكرة التي لا تحفظ سوى مناظر الاشلاء والحرائق . ج- العدوانية الاي تظهر جليا من خلال رسومات الاطفال والعابهم والاي تبدو مشوشة ومليئة بالخوف. واشارت السيدة الصياح (( ممثلة وزارة التعليم العالي )) بدورها الى جملة من الخطوات الإسعافية التي اتخذتها الحكومة السورية في هذا المجال واهمها : 1- الحاق الاطفال ببرامج دراسية مكثفة لتعويض مافقدوه من معلومات نظرا لتركهم صفوف الدراسة بسبب الحرب 2-اعادة تفعيل برامج حملات اللقاح الضرورية لكافة الشرائح العمرية . 3-اطلاق حملات اعادة التأهيل النفسي للأطفال الذين تعرضوا لمختلف انواع العنف الجسدي والنفسي خلال الحرب بهدف تخفيف حدة التشوه النفسي والالم الناتج عن هذا العنف . واختتمت ممثلة وزارة التعليم العالي حديثها بالاشارة الى : - الى الاهتمام الكبير الذي اولاه السيد الرئيس بشار الاسد وعقيلته لأبناء الشهداء وجرحى الحرب من خلال الرعاية والاهتمام وزيارة مدارس ابناء الشهداء لتقديم كافة اشكال الدعم المادي والمعنوي وتأهيل الكادر التدريسي في هذه المدارس وتخصيصهم بمقاعد في القبول الجامعي في جميع الجامعات الحكومية والخاصة في الجمهورية العربية السورية اضافة الى تخصيص ذويهم بنسبة في القبول في مسابقات التعيين لدى القطاعين العام والخاص كنوع من التكريم و العرفان بالجميل لدماء ذويهم الطاهرة التي بذلت في سبيل تحرير سورية الحبيبة من رجس الارهاب . المحور الثاني : للأستاذ أحمد العلي مدير الثقافة بدير الزور تحدث عن دور الأدباء والفنانين في بناء جيل المتسلح بالعلم والمعرفة المحور الثالث: العميد عبد القادر الكيلاني رئيس مكتب التوجيه السياسي في المنطقة الشرقية بمحور حمل عنوان : البطولات المشرفة لقواتنا المسلحة الباسلة وتضحياتها دفاعا عن الوطن . المحور الرابع و الاخير: للإستاد إياد جنيد من مديرية الأوقاف بدير الزور تحدث خلالها عن دور رجال الدين في غرس القيم الوطنية والأخلاقية والإنسانية . تضمن فقرات متنوعة وأهمها: - عرض فلم وثائقي من أقوال القائد المؤسس حافظ الأسد وفلم عن نشاطات فرع طلائع البعث عن ملامح من دير الزور قبيل الأزمة . - القاء بعض الطليعيين بعض القصائد الوطنية فيما حظي الاستقبال بأناشيد طليعية رددها بعض الطلاب. - تزين صالة مديرية الثقافة بصور القائد بشار الأسد وعلم الوطن العالي ومجلات الحائط من تنفيذ الوحدات الطليعية أدار المهرجان: الرفيق مهيدي الشملان عضو قيادة فرع الطلائع