((محاضرة ثقافية البعد والدراسة والتاريخ))

((محاضرة ثقافية البعد والدراسة والتاريخ)) بحضور الأستاذ الدكتور راغب العلي الحسين رئيس جامعة الفرات والاستاذ الدكتور محمد حسن الحاج طحطوح - نائب رئيس جامعة الفرات للشؤون الادارية والطلابية  والاستاذ الدكتور زياد الحويجم - رئيس المكتب الفرعي لنقابة المعلمين بجامعة الفرات وعمداء الكليات واعضاء الهيئة التدريسية والطلاب. اقامت كلية الآداب والعلوم الانسانية بدير الزور الدكتور محاضرة في كلية الآداب والعلوم الانسانية بجامعة الفرات محاضرة للدكتور محمد صالح الالوسي حملت عنوان (( الاستقبال العالمي للأدب العربي)) حاضر فيها الدكتور محمد صالح الالوسي استعرض خلالها معنى الاستقبال وجماليته جنباً إلى جنب مع جماليّة الاستجابة والتأثير أو ما عرف بنظرية استجابة القارئ فمن الصعب الفصل بشكل حاد بين نظرية الاستقبال ونظرية استجابة القارئ فاستقبال العمل الأدبي يتناول أيضا دراسة استجابة جمهور القراء وتأثيرهم في تشكيل الذائقة الأدبية لحقبة ما ، حيث تعتبر نظرية الاستقبال ثورة على أشكال البحث التقليديّة بدعوتها إلى إعادة تقييم النصوص في الشكل الأدبي لشعب ما وإعادة تأريخها من جديد بعد دراسة كيفية إنتاج النصوص واستهلاكها ومن ثمّ التفاعل المتبادل بين النصوص وجمهور القرّاء عرضياً وطولياً واوضح الدكتور الالوسي بأننا بحاجة إلى تفعيل الاتصال الحيوي وربطه مع أحداث الماضي وبين ماهو حاضراً فالتعامل مع النص الادبي في سياقه التاريخي وذلك عندما يكون تأريخ الأدب سيرورة ديناميكيّة ومستمرّة في التشكل ، فيه عملية التواصل مستمرة وعليه ربط النصوص السابقة والجديدة ، وهذا ينتج ويسمح للاستمرارية ولعل نظريات الأدب المقارن والذي يعد ذا حداثة يفنّد ذلك وتقوم عليه دراسات متعددة . كما اضاف الدكتور الآلوسي بأن الدراسة الفاعلية المتبادلة بين النص والقارئ يشكل تأريخا لعملية استقبال الأعمال الأدبية هذا الأمر يستدعي إعادة النظر في الأعمال الأدبية المعتمدة على ضوء التأثير المتبادل بينها وبين ما يستجد من ظروف وأحداث عندها يحقق الأدب معناه وقيمته باعتباره مصدراً هاماً يتوسط بين الماضي والحاضر من خلال سعيه الدؤوب إلى تجاوز الزمان والمكان التي نشأ فيها أوّل مرّة . وأكمل الدكتور الالوسي حديثه ان هذا الاستقبال شكل في محتواه حالة نكاد نقول عنها توافقية بين النص الأدبي وبين القارئ ولعل ذلك شكل في مجمله انتشار النص الادبي العربي عالمياً كما إن تفعيل لجنة التمكين للغة العربية ليست في النحو والتصرف وإنما بالتداول وخصوصا في النص الادبي وعلى كافة المستويات ادارة المحاضرة كانت للدكتور قاسم القحطاني نائب عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية في جامعة الفرات للشؤون العلمية .