كلية الآداب والعلوم الانسانية بدير الزور وفعالية تكريم الخطاط محمود حسن

برعاية الاستاذ الدكتور راغب العلي الحسين - رئيس جامعة الفرات . أقامت كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالتعاون مع المكتب الفرعي لنقابة المعلمين وفرع اتحاد شبيبة الثورة اليوم معرضا فنيا لأعمال الخطاط محمود حسن افتتحه السيد رئيس جامعة الفرات وحفل تكريم لاعماله الخالدة كأحد الخطاطين المتميزين في محافظة دير الزور .بثنائية تناغمت مع هدي الفرات بين عطاء فنان وهب فنه وعمله وحياته خدمة لمدينته وطلابه وكتب على جدران الفن اسمه كعلم من أعلامها .

 
وذلك بحضور كل من :
- الرفاق أعضاء قيادة فرع دير الزور لحزب البعث العربي الاشتراكي.
-الدكتور مالك العمر - رئيس مجلس محافظة دير الزور.
- الاستاذ الدكتور محمد حسن الحاج طحطوح - نائب رئيس جامعة الفرات - للشؤون الادارية والطلابية 
- الزميل بسام الجاسم - رئيس المكتب الفرعي لنقابة المعلمين بدسر للزور .
- الزملاء عمداء الكليات.
- الزملاء أعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية في جامعة الفرات
تضمنت الفعالية كلمة للأستاذ الدكتور راغب العلي الحسين - رئيس جامعة الفرات من وحي المناسب قال فيها :
إن تكريم المبدع ، كما تعلمون ، واجب وطني واعتراف بفضله وإنجازاته وعطاءاته ، وماقدمه للوطن ولأبنائه ، خلال مسيرة طويلة من العطاء والتفاني في العمل ، وهذا أقل ما يستحقه المبدع .
وعرض فيلما يحكي مسيرة حياته الشخصية والفنية وبعض من أعماله .
- لـمحة عن حياة الفنّان الخطاط محمود حسن:
الاسم: محمود حسن طعمة.
من مواليد مدينة دير الزّور، حيّ الشّيخ ياسين، 1949م.
الـمؤهّلات العلميّة: أهليّة التّعليم الابتدائيّ، إجازة في الآداب – قسم الجغرافيا، مدرّس مادّة الخطّ العربيّ والزّخرفة في دار الـمعلّمين العامّة ومعهد إعداد الـمدرّسين حتّى اليوم. مدرّس متقاعد..
أعماله: عُرِضت في الجمهوريّة العربيّة السّوريّة، واليمن، وكوبا، ودورة الـمتوسّط.
هواياته: الرّياضة (لاعب سابق في منتخب سورية الوطنيّ لكرة السّلّة)، الرّسم، التّصوير الضّوئيّ، تصميم الإعلانات وأغلفة الكتب والشّعارات (شعار نادي الفتوّة، شعار النّدوة الدّوليّة للآثار)
الدّورات الـمكلّف بها: الدّورات الوزاريّة الـمركزيّة، دورات تقوية مدرّسي الـمعاهد، تعليم الخطّ في الـمساجد والـمراكز الثّقافيّة ونقابة الـمهندسين الزّراعيّين.الجوائز الّتي حصل عليها: كثيرة ولا حصر لها، منها الـمركز الأوّل على مستوى سورية لسنوات عدّة في المسابقات المركزيّة.
الـمعارض: الفرديّة (10) معارض، الجماعيّة أكثر من (200) معرض