اليوم الأول من مؤتمر التطوير التربوي

اليوم الأول من مؤتمر التطوير التربوي حيث شارك الاستاذ  الدكتور راغب العلي الحسين رئيس جامعة الفرات عضو لجنة الاشراف  ورشة العمل التكامل بين وزارتي التربيه والتعليم العالي 
انطلاق فعاليات اليوم الأول من مؤتمر التطوير التربوي الذي تقيمه وزارة التربية بالتعاون مع وزارة التعليم العالي بعنوان رؤية تربوية مستقبلية لتعزيز بناء الإنسان والوطن الاستراتيجية الوطنية المستقبلية للتربية في سورية ومتطلبات الارتقاء بجودة التعليم في ظل تحديات القرن الحادي والعشرين إضافة إلى واقع التعليم المهني والتوجهات الدولية المعاصرة في مجال الطفولة المبكرة.وقدم خلالها المشاركون مجموعة من الأبحاث وأوراق العمل حول أهمية مأسسة التعليم البديل في سورية وربطه مع التعليم النظامي وسياسة التوجيه في نظام التعليم السوري وآفاق تطويرها وأخلاقيات التربية والتعليم في سورية والثقافة التنظيمية الإدارية ودورها في تحسين جودة الأداء الإداري للعاملين في وزارة التربية وتطوير آليات انتقاء القيادا ت التربوية في الوزارة ودور المنظمات الأهلية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة إضافة إلى توظيف موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك في دعم خدمات التعليم الجامعي كمعزز لدور المدرس ومكونات المناهج في ظل العالم المتغير.اكد المشاركون في داخلاتهم إلى ضرورة تطوير إمكانيات ومواهب المعلم والتركيز على منظومة القيم في التربية وتعزيز التنافس الإيجابي بين الطلاب وضرورة الربط بين الأخلاقيات والواقع الاقتصادي والاجتماعي للمعلم وتطوير عملية الامتحانات بحيث تركز على قياس مهارات الطلاب.الجهود التي تبذلها الوزارة لمعالجة المشكلات في القطاع التربوي مبيناً أن أبرز المجالات التي ينبغي التركيز عليها هي إعداد المعلم والمتعلم والاهتمام بالمهارات الحياتية والعمل التطوعي وإنشاء جيل محب لوطنه يحترم ثوابته الوطنية.بدوره لفت الدكتور رياض طيفور معاون وزير التعليم العالي إلى أن هناك خطة في الوزارة لإعادة النظر بواقع التعليم المهني وتعديل آلية قبول الطلاب في مختلف اختصاصاته والتشريعات والقوانين الخاصة بهذا المجال.شدد المشاركون ايضا ضرورة الاهتمام بالمعلم كأساس للعملية التربوية وفرز وتحديد المشكلات التي تواجه قطاع التربية في النواحي المختلفة وتبادل الآراء والخبرات من المختصين والأكاديميين حول الحلول الممكنة لهذه المشكلات وفق الإمكانات الراهنة ومتطلبات مرحلة إعادة الإعمار داعياً إلى مراعاة الفروق في التعليم بين الريف والمدينة وسد حاجات كل منهما مع إعطاء الأولوية للتعليم المهني والتقني ووضع السياسة التربوية العامة للتعليم في سورية بما يضمن تحقيق الانتماء الوطنيوالجدير بالذكر المؤتمريستمر خلال الفترة اعتبارامن :/26/9/2019 ولغاية /28/9/2019