السيد رئيس جامعة الفرات يشارك بفعاليات الدورة التنظيمية بجامعة حلب التي يقيمها الاتحاد الوطني لطلبة سوريا في حلب

 بدأت صباح اليوم في جامعة حلب فعاليات الدورة التنظيمية التي يقيمها المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لطلبة سورية – مكتب التنظيم المركزي، بمشاركة فروع جامعتي حلب والفرات وفرعيها بالحسكة والرقة ومعاهد حلب.

 
وتحدث الزميل بشار مطلق عضو المكتب التنفيذي رئيس مكتب التنظيم المركزي عن أهمية إقامة الدورة وضرورتها في طرح الأفكار البناءة لتطوير العمل الاتحادي، مؤكداً أنها فرصة لالتقاء الزملاء الطلبة في حوار هادف تنظيمياَ وعلمياً.
 
بعد ذلك بدأ الحوار المفتوح مع رئيسي جامعتي حلب والفرات، حيث قدّم الدكتور مصطفى أفيوني عرضاً عن واقع العملية التعليمية في جامعة حلب، مشيداً بصمود الطلبة على مقاعد الدراسة رغم قذائف الغدر، ونوه بدور الاتحاد في الدفاع عن مصالح الطلبة، وأشار إلى جاهزية الجامعة في دعم أي نشاط طلابي، والنظر بأي شكوى يتعرض لها أي طالب وفق الأنظمة والقوانين.
 
بدورة رئيس جامعة الفرات الدكتور راغب العلي عرض لما تعرضت له أبنية الجامعة من دمار وخراب خلال سنوات الحرب الماضية في دير الزور وأيضاً أبنية الكليات في الحسكة، مشيراً إلى أنه تم تأهيل عدد كبير من الأبنية وأصبحت بحالة جيدة لاستقبال الطلبة، لافتاً إلى سعي الجامعة إلى تأمين كل مستلزمات العملية التدريسية وخاصة ما يتعلق باستمرار تأهيل البنية التحتية والكوادر التدريسية.
 
وأجاب أفيوني والعلي على أسئلة المشاركين ووعدا باتخاذ كل الإجراءات اللازمة لتأمين الأجواء الدراسية بشكل جيد.
 
وتخلل اليوم الأول ورشة عمل تحدث خلالها الزميل عماد العمر عضو المكتب التنفيذي رئيس مكتب المعاهد، تطرق خلالها لواقع المعاهد وما تعانيه من مشكلات، وصعوبات، كضيق الأمكنة وقلة المخابر وقدمها، وعدم الاهتمام بالخريجين، لافتاً إلى عديد المذكرات والكتب التي وجهها الاتحاد للجهات المعنية ذات العلاقة بالمعاهد التقانية لجهة الاهتمام بها كتطوير المناهج وتأمين فرص عمل للخريجين، وإنصاف الخريجين الأوائل ومساعدتهم في متابعة تحصيلهم العلمي، بالإضافة إلى طرح قضايا أخرى استفسر عنها الطلبة المشاركون بالدورة.
 
حضر افتتاح الدورة عدد من الزملاء أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد.