اجتماع هيئة مكتب التعليم العالي المركزي

 عقدت هيئة مكتب التعليم العالي المركزي اجتماعها الدوري ، برئاسة الرفيق الدكتور محسن بلال عضو القيادة القطرية رئيس مكتب التعليم العالي المركزي،والذي اكد على ضرورة السعي لتقديم كافة الامكانيات اللازمة للتقدم بوطننا وإعادة الألق إليه ، خاصة وأن سورية يقودها دماغ علمي متقن يمتاز بالعلم وبالعظمةوحسن القيادة ولايهاب اي قوة في العالم ، وذلك متمثل بالرفيق الدكتور بشار الأسد الأمين العام للحزب ، وبهذه الروح السياسية استطعنا التغلب على الصعاب والحرب الكونية التي كانت ضدنابدوره أكد وزير التعليم العالي الدكتور بسام ابراهيم على أنه لا زيادة على الرسوم الجامعية ، بل هناك مقترح ليتم تخفيض رسوم بعض التخصصات الدراسية ، كما تم تقديم مقترح لرفع سن التأجيل لطلبة الدكتوراة حتى ال37 عاماًكما أشار الدكتور ابراهيم الى تشكيل لجنة لوضع رسوم موحدة للخدمات التعليمية ، اضافة الى زيادة عدد المقاعد المخصص لذوي الشهداء، وهناك اعادة نظر بالمنهاج والعمل على تطويرها وأن تكون متوافقة بين جميع الجامعات وزيرة التنمية الادارية الدكتورة سلام سفاف أشارت خلال الاجتماع على أن هناك علاقة وطيدة بين وزراتي التعليم والتنمية كونهما يعملان بنفس الآلية ، مبينة أنه هناك حاجة إلى وجود كادر متعلم ومثقف والى وجود انظمة مؤسسات كوادر بشرية متمكنة علميا ومهاريا، وأن مشروع الاصلاح الوطني قد شارف على الانتهاء تم خلال الاجتماع مناقشة الواقع السياسي والحزبي ، ومسألة دراسة مقترح تحويل الفروع الجامعية الحالية إلى جامعات مستقلة في محافظات (درعا – السويداء – القنيطرة – الحسكة )، إضافة إلى مناقشة إمكانية تعديل قانون تنظيم الجامعات واللائحة التنفذية له وقانون التفرغ العلمي وفق الواقع الحالي ، كما تم طرح اهم المشاكل والعقبات التي تواجه المسيرة التعليمية في من حيث سنة الامتياز او الخدمة والتي يتم العمل عليها حاليا لكي تكرس لخدمة الطالب وليس العكس، ونقص الكوادر التعليمية والموراد اللوجستية اللازمة.